ضمن مستجدات اخبار معرض الرياض للكتاب , المعرض الدولي الذي اقيم في شهر فبراير 2017 , وشمل مجموعه من الفعاليات المحليه والدوليه , ومن ضمنها فعاليه تدشين الهوية البصرية واللفظية المختصه بمعرض الرياض للكتاب , فقد جاءت هذه الفكره ضمن مجموعه من الافكار والاقتراحات التي تم طرحها في مؤتمر المعرض , فقد تم تدشينها من قبل المشرف على وكالة الوزارة للشؤون الثقافية في وزارة الثقافة والإعلام .

وهو اللعضو القائم علي مجوعه الافكار المطروحه في المعرض والعامل بصفته المشرف العام على معرض الرياض الدولي للكتاب ” الدكتور عبدالرحمن العاصم” حيث قام بالعمل على رفع  الشعار البصري الجديد للمعرض بالتوافق مع رفع الشعار اللفظي الذي جاء باسم ” الكتاب.. رؤية وتحول ”

ومنها فقد تمت الاستعدادات بشكل كامل لعملية انطلاق فعاليات المعرض تحت رعاية سمو خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان , وذلك خلال الفترة من 9 ـ 19 جمادى الآخرة 1438هـ الموافق 8 ـ 18 مارس 2017م في ارض مركز المعارض القائمه بالعاصمه السعوديه الرياض.

كما ولقد جاء ضمن فعاليات المعرض , عملية تكريم الدكتور العاصم في نطاق عمليات التكريم الاخرى التي تمت تحت نطاق مصمم الشعار الذي فاز به أحمد مسند الغنام , وذلك بعد ان تم فرزه من قبل اللجنة العليا المنظمة للمعرض واحدا من بين  أكثر من 300 تصميم تم قبولهم من جانب اللجنة بعد الإعلان عن مسابقة تصميم الشعار الجديد قبل اسابيع من الان .

وعليها فقد تم لتاكيد من قبل مستشار وزير الثقافة والإعلام المتحدث الرسمي في الوزارة ” الاستاذ هاني الغفيلي ” وذلك على أن الشعار الجديد للمعرض يحمل الأبعاد العميقة التي ينهض من حيثياتها اساس معرض الرياض الدولي للكتاب وفق تطلعات القيادة الرشيدة , وهي العامله و الداعمة لحركة التأليف والنشر والثقافة والقراءة في المملكه , والتي تتمثل عاده في نظرة وعمق فهوم الكتاب والمعرفة .

وهو الامر الذي سعى الى توجيهه بشكل كامل “معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي” والنظره المستقبليه نحو اظهار الشعار اللفظي للمعرض هذا العامبالتواكب مع الهوية البصرية التي أقرتها الوزارة من خلال ” رؤية المملكة 2030 ” والتي جاء في مضمونها “الكتاب.. رؤية وتحول” واطلاق شعاراً لفظياً خاص بمعرض الرياض الدولي للكتاب للعام 2017 م.