اعلنت وكالات الانباء والاخبار المطلعه على مستجدات الاحداث في الجمهوريه اليمنيه , عن خبر مقتل وإصابة العشرات من الجماعات الحوثيين , وذكرت الاسباب التي تلخصت في عمليات هجوميه بلغت بنحو ثلاثه هجمات شنتها منظامت المقاومة الشعبيه في اليمن .

وعلى اثر هذه الاخبار فقد اكدت قبل ساعات الاخبار المحليه على تلقي عشرات من اليمنين ” جماعات الحوثي والانقلابيين ” لحدفهم وبلوغ عدد منهم في اصابات بالغه وطفيفه بسبب الهجمات التابعه لابناء المقاومه الشعبيه في محافظة حجة الواقعه شمال الجمهوريه اليمنيه .

وقد جاء في هذا الصدد بيان ذكرته حكومه اليمن , وبان الاثار التي ترتبت على الهجمات الثلاثه من قبل المقاومه , قد كانت على حد قولها هي هجمات نوعية ‏سعت الى تنفيذها المقاومة الشعبية اليمنية والتي تتوغل حاليا عبر إقليم تهامة. شنال اليمن .

وهو الامر الذي جاء من خلاله ذكر المركز الإعلامي الخاص بالمقاومة في الإقليم أن ‏عناصر من المقاومة عمدت الى تنفيذ هجوما بأسلحة رشاشة ‏استهدف موقع حماية للميلشيات بالقرب من مديرية مستبأ أسفر ‏عن مقتل مصرع شخصان من مسلحي المليشيا. الحوثيين ” جماعات علي عبدالله صالح ”

وكانت قد شرعت قبل ساعات من نهار يوم الاحد 12 فبراير الجاري الى استهداف مواقع خاصه بـ المقاومة في هجوم آخر دورية للمليشيات ‏كانت في طريقها للعبور الى محافظة حجه بالقرب من مركز ‏النجدة في مديرية بني قيس وكانت قد تسببت عمليات الهجوم تلك , في سقوط قتلى ‏وجرحى من عناصر الدورية. التابعه لميليشا الحوثي .

ومن الجدير ذكره انها كانت تعمد بالفعل الى استهداف جموع من المقاومة الشعبية , كانوا يستغلون عربة عسكرية كانت تقل ‏عدداً من مسلحي مليشيا الحوثي وجماعات الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح , وذلك في منطقة ‏المغاورة بمديرية الشغادرة .

وهو الامرالذي تم التاكيد عليه من قبل المركز الاعلامي الخاص بالمقاومه في تلك المنطقه , والاعلان علن بلوغ الإصابات لجماعات الانقلابيين الى عشرات منهم , حيث كانت مباشرة لعناصر ‏المليشيا غير أنه أشار إلى عدم تواجد ايه معلومات عن ‏حجم الخسائر حتى الساعه .