“العثيمين” يدين الهجوم الإرهابي بجدة
يوسف بن أحمد العثيمين

أدانت منظمة التعاون الإسلامي فى بيان أصدرته مساء يوم الأمس, السبت, الموافق 7 اكتوبر 2017, بلجهة قوية للهجوم الإرهابي الذي استهدف نقطة الحراسة الأمنية الخارجية بقصر السلام الملكي المتواجد فى مدينة جدة غرب المملكة العربية السعودية.

إذ أعرب الأمين العام للمنظمة, يوسف العثيمين, عن “خالص تعازيه لجميع أسر الشهداء, كما تمني الشفاء العاجل للمصابين فى هذا الحادث الإرهابي”, كما أكد علي تضمان المنظمة بالوقوف الكامل إلي جانب المملكة العربية السعودية بمواجهة الجماعات الإرهابية التى تستهدف زعزعة أمن واستقرار الممكلة.

كما قامت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم الثقافية أيضاً بإدانة الهجوم الإرهابي, وفي بيان للمدير العام للمنظمة, أكد علي دعم منظمة الإيسيسكو للمملكة العربية السعودي فى جميع الإجراءات التى تتخذها لمكافحة الإرهاب بجميع أشكاله.

كما تضمن بيان المدير العام للمنظمة, إعرابه الشديد بإدانته لهذا الحادث الإرهابي الذي وصفه بالعمل الجبان, وأكيد بأن الإيسيسكو سيقوم بدعم السعودية بجميع ما تقوم بإتخاذخ من إجراءات لمكافحة العمليات الإرهابيه, كما أعرب عن تعازيه لعائلة الشهيدين فى هذا الحادث, وتمني من الله العلي القدير بأن يمن بالشفاء العاجل علي مصابي هذا العمل الإرهابي الجبان.

هذا وقد قامت العديد من الدول العربية والإقليمية بجانب المنظمات العالمية أيضاً, بإدانة الهجوم الإرهابي بجدة, والذي راح ضحيته إستشاد رجلين أمن وإصابة ثلاثة آخرين فى الهجوم المسلح الذي استهدف نقطة الحراسة الخارجية التى تتبع الحرس الملكي أمام البوابة العربية لقصر السلام بمدينة جدة.

وأعلنت كلاً من البحرين والكويت, فى يوم الأمس السبت, عن إدانتهم وإستنكارهم الشديد للهجوم الإرهابي الذي قد تعرضت له نقطة الحراسة الأمنية التى تتبع الحرس الملكي بجدة.

وفي تصريح لوكالة الانباء الكويتية قال مصدر مسؤول فى وزارة الخارجية الكويتية أفاد من خلاله بأن “الكويت ستقوم بالوقوف إلي جانب المملكة العربية السعودية, وتأيديها الكامل فى جميع الإجراءات التى تأخذها لردع الإرهاب بجميع أشكاله, وسعيها للحفاظ علي أمن وإستقرار المملكة”, كما أكد علي موقف الكويت المبدئي والثابت الذي يناهض عمليات العنف وخطر الإرهاب بجميع صورة وأشكاله.

كما قامت مملكة البحرين أيضا من جهتها, بإدانة الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له نقطة حراسة الامن بمدينة جدة بأشد العبارات.

إذ قالت وزارة الخارجية بمملكة البحرين فى البيان الصادر لها: “بأننا نقوم بإدانة الهجوم الإرهابي علي نقطة الحراسة الخارجية بجدة, الذي راح ضحيته استشهاد رجلي أمن وإصابة 3 آخرين, بكل شدة, كما أعربت خلال بيانها عن خالص التعازي وصادق المواساة لجميع أهالي وذوي الشهداء وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين جراء هذا الهجوم الإرهابي الآثم”.

كما أكدت وزارة الخارجية البحرينية, فى بيانها, عن وقوف مملكة البحرين إلي جانب المملكة العربية السعودية فى حربها التى تشمها علي جميع أشكال الإرهاب وكل من يقوم بتدعيمه وتمويله, كما أعلنت عن تأييدها التام لجميع ما تتخذه من إجراءات وتدابير للعمل علي استتابة أمنها واستقرارها, مجددة عن موقف مملكة البحرين الثابت والمناهض لعمليات العنف والتطرف والإرهاب, والذي يدعو إلي تضافر جميع الجهود الدولية من اجل العمل علي دحر هذه الآفة شديدة الخطورة.