نشرت اخر الاخبار الصحيه التي تم تداولها من قبل صحف ومواقع مصر على الانترنت هذا اليوم الاربعاء 1فبراير 2017 , بالكشف عن حالات جديده تمت اصابتها بفايروس سي , فقد أعلنت وزارة الصحة المصرية عن البدء في علاج مايقارب 240 حاليه مرضيه ضمن حملة المسح الشامل التي قامت بها وزارة الصحه , بالكشف عن فيروس “سي ”  حيث انها انطلقت من محافظة المنيا قبل ايام في تاريخ يوم 21 يناير الماضي .

ولقد تمت ضمن خطة الوزارة لامكانيه الوصول إلى المصابين بالفيروس في كافه محافظات الجمهورية والعمل على تقديم العلاج لهم بشكل مجاني

فيما قام رئيس قطاع الطب الوقائي الدكتور عمرو قنديل ،‪, بالتوضيح على أنه منذ بداية الحملة تم إجراء مسح شامل لما يقارب اربعه الاف و ١٢٦ مواطن مصري , لمن هم فوق سن الـ 18 عام وذلك باختلاف قرى محافظة المنيا , والغرض منها القيام الحملات التوعويه التي تكشف عن الاصابه بفيروس سي , وذلك بالمرور على المنازل ونشر كتيبات ومطويات لرفع الوعي الصحي وطرق التعامل مع المرض وابرز اساليب الوقاية منه .

كما ان الحمله ايضا , لها دور كبير بالقايم باستقدام المواطنين في منطقة التمركز مع فريق من مديرية الشؤون الصحية , وهذا بغرض عمل الفحص الشامل في نطاق الكشف سريع عن طريق الفم لكي تتمكن من الكشف عن حالات الفيروس .

ولقد عبر “د.خالد مجاهد ” المتحدث الرسمي للوزارة قائلا : إن الحملة قد تم انطلاقها من مدينه ملوي الواقعه بالقرب من قرية البراجيل وأظهرت عن اكتشاف ٢٤٠ حاله تمت اصابتها بملوي تم تقييمهم جميعا والعمل على الفحوصات اللازمة لعملية بدء العلاج , وقد نوه من جانبه إلى انضمام فريق من الوزارة في تاريخ اليوم الأربعاء 1 فبراير الجاري .

وذلك بمشاركه فريق الصحة بملوي لسرعة التعرف على الحالات الأخرى وتقيمها , فقد تم إجراء التحاليل والفحوصات كما انه جاري الان عمليات استخراج قرار العلاج الذي تتكفل الدوله بتوفيره للمرضي والمصابون بالحالات المنتشره بهذا الفيروس .

ومن الجدير ذكره انه سيبدأ في العمل على مراحل العلاج خلال الفتره المقبله من اسبوع وحتى أسبوعين , وتحديد ذلك في أقرب وحده صحية للمريض بهدف التيسير عليه .