أفغانستان: انتحاري يفجر نفسه بالعاصمة “كابل”

آخر تحديث : الثلاثاء 14 مارس 2017 - 10:21 صباحًا
2017 03 14
2017 03 14
أفغانستان: انتحاري يفجر نفسه بالعاصمة “كابل”

فبعد أقل من مرور أسبوع على الحادث الإرهابي على أكبر مستشفي عسكري فى العاصمة كابل والذي راح ضحيته العشرات, صرح مسؤول أمني أفغاني عن هجوم رجلاً إنتحارياً بالقرب من حافلة فى كابل يوم أمس.

وحتي الآن لم ترد أية معلومات عن سقوط ضحايا او مصابين أو وقوع أضرار فى مكان الإنفجار, حسب تأكيدات مسؤول فى وزارة الداخلية, حيث شاهد عدد من مراسلي وكالة الصحافة الفرنسية تصاعد أعمدة من الدخان الأسود الكثيف وسمعوا دوي الإنفجار من مكان الحادث فى حي تيماني.

وفى تصريحات لوزارة الدفاع الأفغانية فى شكركاه (أفغانستان) يوم أمس, أوضحت فيها تمكن القوات الخاصة بإطلاق سراح نحو 32 شخصاً, منهم أربعة من رجال الشرطة كانوا محتجزين فى إقليم هلمند من قبل “حركة طالبان”, وتجدر الإشارة بأن هذه الحركة تقوم بالسيطرة على مساحات شاسعة من أراضي إقليم هلمند, والهدف الأساسي لهذه الحركة هو سعيها المستميت للإطاحة بالحكومة المدعومة من الولايات المتحدة وإقامتها لدولة على أسس الشريعة المتشددة الخاصة بها.

وبعد تجميع قوات خاصة لمعلومات خطيرة تفيد بأن “حركة طالبان” تحتجز العشرات من الأفراد الأمنية والمدنيين فى إقليم هلمند, تحديداً فى قرية بمنطقة ناد علي, قاموا بشن غارة قوية فى ساعة متأخرة من مساء أول أمس, حسب تصريحات مسؤولون أمنيون فى هلمند, حيث صرحت وزارة الدفاع فى بيان لها بأن أربعة اشخاص من الذين تم إطلاق سراحهم خلال هذه الغارة من رجال الشرطة والباقي من المدنيين.

وحسبت ما أفادت به تقديرات الجيش الأميريكي, فإن الحكومة الأفغانية تقوم بالسيطرة على أقل من ٦٠٪ من مساحة أراضي البلاد, ووقوع أكثر من ثلثي الأحياء فى إقليم هلمند تحديداً ثماني أحياء من بين ١٤ حياً تحت سيطرة النفوذ المتشددة الذين صبت فى مصلحتهم انسحاب القوات الدولية من العمليات القتالية عام ٢٠١٤ على  إكسابهم مزيداً من القوة, وجدير بالذكر بأن إقليم هملند معقل قوي لـ “حركة طالبان” منذ فترة طويلة.

فمنذ دخول الولايات المتحدة عسكرياً فى البلاد فى عام ٢٠٠١, تم قتل ما يبلغ نحو الألف فرد من أفراد قوات التحالف الدولي هناك, وهو عدد اكبر من أي اعدد للقتلي فى أي إقيلم آخر, ونجحت القوات الأفغانية الخاصة بإطلاق سراح أكثر من ٦٠ محتجزاً كانت “حركة طالبان” تقوم بإحتجازهم فى إقليم هلمند فى شهر مايو (أيار) الماضي.

احمد نصر من محافظة القليوبية ، متخرج حاصل على بكالوريوس اعلام قسم صحافة من جامعة القاهرة بتقدير ممتاز ،ابلغ من العمر 27 عاماً ، اعمل محرر أخبار فى جريدة كابتن نيوز.