أعضاء البرلمان البريطاني “يوبخون وينتقدون” مواقع التواصل

آخر تحديث : الأربعاء 15 مارس 2017 - 1:28 مساءً
2017 03 15
2017 03 15
أعضاء البرلمان البريطاني “يوبخون وينتقدون” مواقع التواصل

قام عدد من الأعضاء فى البرلمان البريطاني بتوبيخ مواقع التواصل الإجتماعي “الفيس بوك وتويتر ويوتيوب” والقائمين عليها, بسبب بما وصفوه بـ “محتوي الكراهية” الذي تمتلأ به هذه المواقع.

وذلك لما نتج عنه تحقيق برلماني فى بريطانيا بعدم إتخاذ شركات التواصل الإجتماعي الإجراءات الكافية لإزالة كافة المحتويات التى تقوم بالتحريض أو تشمل جرائم إحتقار وكراهية ضد الآخرين.

حيث واجه كلا من رئيس السياسات العاملة فى الفيسبوك, سيمون ميلتر, ورئيس قسم السياسات العامة والحكومية فى تويتر, ونيك بيكلز, ونائب رئيس الاتصالات والشؤون العامة فى جوجل مالكة شبكة اليوتيوب, بيتر بارون, العديد من الأسئلة الصعبة التى تم طرحها عليهم من النواب فى البرلمان البريطاني.

واعترف بيكلز, بأن شركة تويتر “لا تعمل بشكل جيد كما ينبغي بخصوص إزالتها للمشاركات المسئية”, مشيرا إلي أن شركة تويتر فى الحالي تقوم بتطوير تقنياتها لكي يتم إكتشاف المحتويات المسيئة.

لكن رد بارون بأن قيامه بالدفاع عن بعض الفيديوهات المتواجدة فى “يوتيوب” يجب ألا يتم أخذه على أنه دفاع عن الكراهية, بقدر ما تتعلق مسألة نشر الفيديوهات من عدمه بمنظور آخر وأوسع يتصل بحرية التعبير عن الرأي.

وبدورها, وجهت النائية العمالية التى قامت بترأس لجنة التحقيق, إيفيت كوبر, الإتهام للقائمين على مواقع التواصل الإجتماعي بتساهلهم مع المشاركات التى تظهر فيها جريمة نشر أو إساءة أو كراهية.

وأضافت بأنه يجب على مثل هذه الشركات المتواجده على هواتف وأجهزة ملايين المستخدمين فى المملكة المتحدة, وتجني المليارات, لابد لها بأن تقوم بإتخاذ موقف جاد والتحرك بشكل أسرع فيما يتعلق بإنتهاك وعدم إحترام المعايير الخاصة بالمجتمع.

وجاء هذا التحقيق بعد الاقتراح الذي قدمته الحكومة الألمانية وينص على إطلاق قوانين جديدة من شأنها العمل على تغريم مثل هذه الشركات مبالغ مالية قد تصل إلي 43 مليون جنيه إسترليني فى حالة عدم أخذها الإجراءات اللازمة بإزالة المشاركات التى تنطوي على الكراهية وتحمل طابع مسيئا.

احمد نصر من محافظة القليوبية ، متخرج حاصل على بكالوريوس اعلام قسم صحافة من جامعة القاهرة بتقدير ممتاز ،ابلغ من العمر 27 عاماً ، اعمل محرر أخبار فى جريدة كابتن نيوز.